يوليو 16, 2024

سبق الإخباري – نجحت الشرطة المغربية في فك لغز جريمة قتل بشعة، راحت ضحيتها سيدة في الأربعين من عمرها داخل شقة في ضواحي مدينة طنجة (شمالي البلاد) قبل نحو شهر.

وحسب ما ذكر موقع “لو 360″، فإن عناصر الدرك الملكي بالقيادة الجهوية بمدينة الناظور (شمال) تمكنت، الأحد، من إلقاء القبض على المتهم الرئيسي المتورط في جريمة قتل وحرق وتعذيب سيدة أربعينية.

ونقل الموقع عن مصادر خاصة قولها إنه جرى إيقاف المتهم، الذي صدرت بحقه مذكرة بحث وطنية، بعد أن توارى عن الأنظار مباشرة بعد ارتكابه الجريمة التي هزت سكان طنجة.

وفي أواخر مايو الماضي، جرى العثور على حقيبة سفر بمنطقة فلاحية بضواحي طنجة، وبداخلها جثة الضحية التي تم تقطيعها على شكل أجزاء قبل حرقها داخل الحقيبة.

وتعود جثة الضحية لسيدة تبلغ من العمر نحو 38 عاما وتنحدر من ضواحي مدينة مكناس، وكانت تشتغل بداية بمحل للحلاقة في طنجة، قبل أن تصبح مسيرة لإحدى المقاهي هناك. ويعتقد أنها كانت على علاقة عاطفية مع المشتبه فيه.

ولم تعرف بعد دوافع الجريمة، حيث من المنتظر أن يتم تسليم المتهم، خلال الساعات المقبلة، لعناصر الدرك في طنجة للتحقيق معه تحت إشراف النيابة العامة.

سكاي نيوز

About The Author

شارك الخبر