يونيو 24, 2024

الميثاق الوطني يؤكد أهمية انعقاد منتدى التواصل 2024 ويشيد برؤية ولي العهد المستقبلية.

  
الميثاق الوطني يدعو الجهات ذات العلاقة إلى ترجمة مخرجات المنتدى على أرض الواقع.

    
الميثاق الوطني يؤكد دعمه للمؤتمر الدولي للاستجابة الانسانية الطارئة في غزة الذي يستضيفه الأردن

  
الميثاق الوطني: إعتراف دول أوربية بالدولة الفلسطينية انحياز للعدالة ضد الباطل

سبق الإخباري – بحث حزب الميثاق الوطني خلال الاجتماع الذي عقده المكتب السياسي للحزب برئاسة أمينه العام الدكتور محمد حسين المومني اليوم الثلاثاء جُملة من القضايا المتعلقة بالشأن المحلي والإقليمي.

وقال الميثاق الوطني في بيان صادر عنه عقب الاجتماع أن المكتب السياسي ناقش أهمية وضرورة انعقاد منتدى التواصل 2024 بنسخته الثانية والذي نظمته مؤسسة ولي العهد برعاية صاحب السمو الملكي الهاشمي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد مطلع الأسبوع الجاري.

وأكد الميثاق الوطني أهمية منتدى التواصل وضرورة الأخذ بالمناقشات المستفيضة التي تناولها المشاركون في جلسات المنتدى لأهميتها في مواكبة الأردن للتطور العالمي في مجال التعليم وانعكاسه على مخرجات العملية التعليمية ككل والاستفادة من دعم الأمير الحسين بن عبدالله الثاني لأعمال المنتدى، مشيدا برؤية سموه المستقبلية.

ودعا الميثاق الوطني الجهات ذات العلاقة  بتنفيذ توجيهات سمو ولي العهد والتي أكد فيها على ضرورة عمل وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي، والمؤسسات التعليمية كافة، على تأهيل المدرسين، وتوفير بيئة تعليمية مناسبة وإرشاد للطلبة، مشيرا إلى أهمية خوض الطلبة التجارب الريادية بجرأة، بعد اكتساب المهارات اللازمة من التدريب والتعليم.

وفيما يتعلق بالأوضاع الإقليمية أكد الميثاق الوطني دعمه للمؤتمر الدولي للاستجابة الانسانية الطارئة في غزة الذي سيعقد في الاردن الشهر الجاري، والذي جاء بدعوة من جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويتريش، مشيرا إلى أن المؤتمر يشكل عملا سياسيا ودبلوماسيا جماعيا من أجل وضع الصيغ والآليات لتحقيق الأهداف منه.

كما أكد الميثاق الوطني أن المؤتمر يأتي تأكيدا للموقف الأردني الثابت والراسخ والداعم لصمود الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة والذي يتعرض لابشع عدوان غاشم خلفت عشرات الآلاف من الشهداء والمصابين والمفقودين معظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن، داعيا الحزب المجتمع الدولي لدعم مخرجات المؤتمر لمساعدة الأشقاء في غزة على تجاوز الكارثة الإنسانية التي لحقت بهم في القطاع.

من جهة اخرى وصف الميثاق الوطني إعلان عدد من الدول الأوروبية الاعتراف بالدولة الفلسطينية بأنه قرار شجاع وتاريخي وانحياز واضح لحق الشعب الفلسطيني الشقيق وللعدالة والإنسانية ضد الباطل الذي ظهر واضحا بظلمه واضطهاده وجرائمه في العدوان الغاشم الذي يشنه الإحتلال على قطاع غزة.

وأضاف، أن حزب الميثاق الوطني يُقدر عاليا قرار إسبانيا والنرويج وإيرلندا وسلوفينيا الإعتراف بالدولة الفلسطينية، داعيا الحزب جميع الدول الأوروبية لاتخاذ ذات الخطوة، سيما وأن القضية الفلسطينية عادت اليوم لتشكل القضية الأولى عالميا.

About The Author

شارك الخبر